بحث مخصص

Follow by Email

19‏/3‏/2011

الاعتداء علي البرادعي

اليوم وفي اثناء قيام الدكتور محمد البرادعي الناشط السياسي ومدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية السابق بالادلاء بصوتة هو واسرتة في الاستفتاء علي التعديلات الدستورية في لجنة مدرسة الشيماء بمساكن الزلزال بالمقطم تعرض الدكتور محمد البرادعي للقذف بالحجارة والطوب وزجاجات المياة والتي وصلت احداها الي ملابسة واغرقتة بالمياة واعتدوا علي انصارة واعتدوا بالضرب علي احدهم والذي تم انقاذة وادخالة احد المساجد القريبة .
هذا هو نص ما حدث ، وتعليقا علي ذلك وبصرف النظر عمن قاموا بهذة الحركة الدنيئة ومن ورائهم وما الغرض منها وسواء اتفقنا او اختلفنا مع محمد البرادعي ولكن من فعلوا ذلك قد لوثوا صفحة هذا اليوم العظيم في تاريخ الشعب المصري ، وعودة الي من قاموا بذلك اقول هل يستحق الدكتور محمد البرادعي ما حدث لة ؟
الم يكن محمد البرادعي هو اول من وقف في وجة مبارك واعوانة مطالبا بتعديل الدستور ( دستور 71 ) للسماح للمواطنين بالترشح للانتخاب لرئاسة الجمهورية .
الم يكن محمد البرادعي هو اول من حرك المياة الراكدة في بحر السياسة المصرية .
الم يطلق علي محمد البرادعي رئيس جمهورية الفيس بوك تنذرا  واستخفافا بالفيس بوك والناشطين علية والذين فيما بعد كانوا هم وقود ثورة 25 يناير 2011.
كم فرد ممن قاموا بمهاجمة البرادعي شاركوا في الثورة .
ماذا فعل هؤلاء لمصر .
الم يكن محمد البرادعي  احد اسباب اهتمام العالم بعملية الديمقراطية في مصر .
الم يكن الخوف من محمد البرادعي هو من دفع جمال مبارك واحمد عز واعوانهم الي التزوير الفاضح في الانتخابات الماضية لمجلسي الشعب والشوري حتي يتم تفصيل الترشيح علي مبارك وابنة والذي كان النواة التي قصمت ظهر البعير .
واخيرا اقول عيب عيب ، حكموا عقولكم ولا تنساقوا الي فلول الحزب الوطن الذي لم يكن وطني في يوم من الايام ، فهم الاعداء الحقيقيون للبرادعي ولمصر .
من لا يريد البرادعي ان ترشح اصلا لرئاسة الجمهورية فليذهب الي الصندوق ويقول كلمتة اما همجية وبلطجية التهجم هذة فتذكرنا ببلطجية محمد ابو العينين وابراهيم كامل وصفوت الشريف .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق