بحث مخصص

Follow by Email

19‏/8‏/2011

اهم النصائح لجسم مثالي بزيادة التمثيل الغذائي

عملية التمثيل الغذائي هي عملية هامة جدا بالنسبة للانسان الصحيح حيث ان وجود مستوي عالي من التمثيل الغذائي تمكن الانسان من المحافظة علي بدن صحيح وتمكن من حرق الدهون وفقدان الوزن بسرعة مع اقل قدر من النشاط . ولا يخفي علينا ان العملية الكيميائية التي تتم لتحويل الغذاء الي طاقة في الجسم والمسماة علميا ب ( الايض ) هي المسئولة عن هذة السابقة .

ولان عملية التمثيل الغذائي هي العملية الرئيسية لكي يعيش الانسان بصحة قوية فكان لابد ان نلقي الضوء علي العديد من العوامل التي تؤثر علي عملية التمثيل الغذائي للانسان ، حيث يوثر علي هذة العملية عدة عوامل

· عدد الوجبات التي يتناولها الانسان ومواعيدها

· كمية النسجة العضلية الموجودة في الجسم ( حجم العضلات )

· العملية الوراثية

· كمية الجهد التي يقوم بها الانسان

· اما عملية الايض فتتاثر بعدة عوامل ايضا مثل

· صغر حجم العضلات بسبب ضعف النشاط الجسدي الذي يقوم بة الانسان

· ميل الجسم الي تفكيك الانسجة الخاصة بة بسبب عدم وزجود ما يكفي من الطاقة الغذائية للمحافظة عليها

· انخفاض النشاط البدني والذي يحدث بشكل طبيعي بسبب التقدم في السن

كيف نحسن كفاءة عملية الايض وبقوة
1. الذهاب الي الجيم، والتدريبات العضلية او عملية البناء العضلي ، من الطبيعي ان عملية الايض تنخفض مع تقدم العمر ولكن من الممكن مواجهة ذلك ، حيث ان كمية العضلات الموجودة في جسم الانسان هي المحدد الرئيسي للقدرة علي عملية حرق السعرات الحرارية والتخلص من الدهون ،
لذا فإنه غني عن القول أن ممارسة الرياضة او التدريبات الرياضية أمر ضروري. لبناء القوة والمقاومة من خلال المداومة علي ممارستها مرتين اسبوعيا علي الاقل وخاصة مع الاجسا م البدينة . والقيام ببعض التمارين الخفيفة يوميا ، المشي طبعا من اهم الاشياء فمن الممكن ان نستبدل المشاوير القريبة بالمشي بدلا من ركوب وسائل المواصلات ، واستخدام السلالم للصعود للادوار العليا بدلا من الاسانسير ، واهم العومامل هو ان نتناول كمية من الغذاء تتناسب مع حجم النشاط البدني الذي نقوم بة

· تكرار ممارسة نوع معين من التدريبات

· زيادة مستوي المقاومة

· استخدام الاجهزة الرياضية المساعدة للقلب والاوعية الدموية اثناء ممارسة التدريبات الرياضية

· وضع فترات فاصلة بين التمارين الرياضية المختلفة

· المداومة علي زيادة المقاومة وتغيير السرعة او زيادة السرعة كلما تقدمت في عملية التدريبات والتمارين الرياضية .
2. تناول وجبة الإفطار. وهناك الكثير من الناس يتجاهلون حقيقة أن وجبة الإفطار هي أهم وجبة في اليوم. من المدهش أن الذين يتناولون وجبة الإفطار هم اقل وزنا من الذين لا يفعلون ذلك. عملية الايض من الممكن ان تتم ببطيء جدا اذا لم نتناول وجبة الافطار صباحا ، او اذا تم تجاهلها واستبدالها بوجبة الغذاء .

3. تجنب السكر. السكر يساعد الجسم على تخزين الدهون. فمن المستحسن أن يكون الشخص يستهلك الغذاء الذي يساعد على المحافظة على مستوى السكر في الدم. بالإضافة إلى ذلك ، ممارسة التمارين الرياضية من مرتين الي ثلاث مرات في الاسبوع يحافظ علي استقرار نسبة السكر في الدم .

4. تناول الاطعمة الغنية بالتوابل والاطعمة ذات المواد الساخنة يساعد علي زيادة عملية الايض .

5. اثبتت البحوث ان عدم الحصول علي قسط وافر من النوم يساعد علي زيادة الوزن حيث ثبت ان عملية البناء العضلي تتم اثناء النوم وقد اتفقنا ان عملية البناء العضلي تتم باستهلاك السعرات الحرارية والدهون الموجودة بالجسم .

6. شرب الماء بكثرة حيث ان شرب الماء بكثرة يساعد الجسم علي التخلص من السموم الناتجة عن حرق الدهون .. . معظم الوظائف الحيوية التي يقوم بها الجسم تحتاج الي الماء ، ونقص المياه يسبب يقلل من كفاءة قيام الجسم بوظائفة ويؤدي الي الاجهاد .

7. أكل وجبات صغيرة. يستحسن أن تستهلك 4-6 وجبات صغيرة وبفاصل من 2 الي 3 عاعة ما بين كل وجبة .

8. عدم تخطي تناول وجبة من الوجبات ، حيث يميل الناس لتخطي وجبات الطعام من أجل إنقاص الوزن ، وهو خطأ كبير لأنه يبطئ الأيض.

9. المحافظة علي نظام غذائي معين بناء علي منهج علمي أي ان تتبع نظام غذائي عن طريق طبيبك مع الالتزام بعدم تناول وجبات صغية متفرقة بين وجبات النظام الغذائي .

10. البعد عن التوتر! الإجهاد ، سواء كان جسديا أو نفسيا ، حيث يؤدي الاجهاد الي افراز الكورتيزول او ما يطلق علية الستيرويد ، مما يقلل من التمثيل الغذائي. أيضا ، يميل الناس الى تناول الطعام بشكل مفرط عندما يكون في حالة نفسية غير مستقرة .

11. الاكثار في شرب الشاي الأخضر. ويمكن استخدامه كبديل للقهوحيث ان الشاي لديه القدرة على تحفيز عملية الأيض ، وعلى عكس القهوة ، وأنه ليس له آثار جانبية غير مرغوب فيه عند الاكثار من استهلاكة.

12. تناول الفواكه والخضروات والبقول والحبوب الكاملة.

تحقيق وزن الجسم المرغوب فيه أبدا ليس مستحيلا إذا كان أحد لديه العزيمة والصبر اللازم لتحقيق الاستقرار في مستوى التمثيل الغذائي ، والذي يلعب دورا هاما في خسارة الوزن. ويحتاج الشخص أن يدرك أن الحق في تناول الطعام والعمل بها ليست مجرد نزوة عابرة ، بل هو طريقة حياة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق