بحث مخصص

Follow by Email

21‏/9‏/2010

زوج مراهق ومرحلة منتصف العمر



هل يشعر الرجال في مرحلة منتصف العمر(45-65) برغبة في الرجوع الي الوراء والتمادي في تصرفات اقل ما توصف بها انها تصرفات مراهقين؟
الاجابة نعم.
اما عن تفسير اولي لذلك فهو فقدان التوازن في هذة المرحلة لاسباب تم شرحها في مقالات سابقة(مرحلة منتصف العمر2) ولكن ينتج عن ذلك ان الرجل في هذة المرحلة ونظرا لفقدان التوازن يحاول ان يثبت للاخرين بانة مازال فتيا ، شابا ، مازالت دماء الصبا تجري في عروقة، اي انة لم يكبر بعد . ومن الطبيعي ان الزوجة هي اول من يعاني وتتاثر بتلك التغيرات. 
ازمة منتصف العمر كما يصف الاجتماعيين لم تعد تقتصر علي المرحلة العمرية السابق بل انخفضت فبي السنوات السابقة الي سن الثلاثينيات وذلك بسبب انخفاض القدرة علي نحقيق النجاح بالرغم من المجهودات المبزولة لقلة الفرص المتاحة من ناحية وزيادة اعداد المتنافسين علي الفرص وبالتالي السعي للاجادة للتميز ومحاولة الحصول علي افضل الفرص مع عدم ضمان الحصول علي الفرصة ومن هنا يصاب الرجال بضغط نفسي كبير نتيجة الشعور بان المجهودات لم تؤدي الي الحصول علي المهنة المناسبة زذلك عدم الحصول علي البيت والاسرة.
مرحلة البلوغ الثانية:
عودة الي الزوج المتصابي ومحاولة الزوجة السيطرة علي هذا الوضع الجديد الغير متوقع بالرغم من ان ذلك ناتج عن محاولة الرجل استعادة الحياة وعدم الاستسلام لبروتوكولات الكهولة والشيخوخة . وعن تلك المرحلة يقول الاستاذ الدكتور عبد اللة الخطيب استاذ علم الاجتماع في احدي المقالات ان الرجل يمر بمرحلة يسميها مرحلة البلوغ الثانية . فالمرحلة الاولي التي تتم عند سن البلوغ هي مرحلة التغير الهرموني والبيلوجي ، حيث يصبح الطفل شابا بجسدة ، وعلية يحاول ان يتصرف مثل الكبار في كل شيء . اما المرحلة الثانية او مراهقة الخمسين ، فلا تختلف كثيرا عن المراهقة الاولي ،لانها ايضا مرحلة التغير البيلوجي حيث يجد الرجل نفسة فجأة بشعر ابيض وبعض الترهلات، فيرفض واقعة ويتشبث بالماضي .
الذي يشعرة بانة مازال شابا والحياة مازالت في بدايتها امامة،فتنتج عن ذلك تصرفات صبيانية تسمي( جهل ما بعد الاربعين). الفارق الوحيد بين المرحلتين هو ان المرحلة الاولي تضطرم رحي نارها بين الاهل والابناء ، بينما الثانية تكون بين الزوج وشريكة عمرة
معظم النساء يعتبرن انهن تعدين مرحلة الخصوبة والعطاء وانهن اجتزن مرحلة الاشباع بعد الخمسين خاصة بعد ان يكبر الاولاد زهو ما يغضب الرجال الذين يعتبرون ان الشباب شباب القلب ولليس السن فهم مازالوا في اوج عطائهموزوجاتهم يعملن علي جرهم الي مرحلة الشيخوخة قبل الاوان مما يثير المشاكل حقا ويؤدي اليعلو صراخ الزوجة متهمة زوجها بالتصابي ، بينما يتهم الزوج زوجتة بانها تعمل علي دفنة بالحيا وانها تغير من شكلة الجميل وشبابة الملفت للنظرطبعا من غير الزوجة.
هل ينبغي علي الزوجة ان تراعي نفسية زوجها وتهتم بة وتتفهمة؟
الاجابة نعم . لانها اذا فعلت العطس وتمادت في التوبيخ واثارة المشاكل ادي ذلك الي ما نراة في كثير من الاسر التي انتهت حياتها بالطلاق والانفصال بعد سنوات من الالفة العشرة الجميلة والمحبة.
ولكن كيف تتغلب الزوجة علي تلك المشكلة بل وتتجاوزها هذا ما سنتحدث عنة في المقالة التالية.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق